معركة بين أنثى أسد وذكرين: انتهت المعركة بانسحاب مُهين

كلاهما يترقب، الأسد يرقد منتظرًا اللحظة المناسبة، وأنثى الأسد لا تهاجم لكنها على استعداد للدفاع عن نفسها وأشبالها إلى أخر رمق، هو يريدها للتزاوج، لكن أشبالها يقفون عائقًا، هم ليسوا أبنائه لذا أمامه خيارين في عالم الأسود، إما انتظار بلوغهم عامين ليتزوج من والدتهم، أو قتلهم، كما أوضحت مجلة «فوكاس» في تقرير سابق لها.

يبدو خيار القتل أسهل، وهذا ما أراده هذا الأسد، الذي انتظر اللحظة المناسبة، لكن الأشبال أيضًا لا يهدئون، بل «يجسون نبضه» بالعبور أمامه، حتى يقرر الهجوم عليهم، لكن أنثى الأسد لا تترك أشبالها فريسة للذكر، لتدور هذه المعركة التي انتهت بانسحاب مهين للأسدين الذكرين، في انتظار لحظة أخرى ربما ينجحان فيها في مسعاهما، حسب ما نشره حساب يحمل اسم Animal Duel، على يوتيوب







المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل 10 صحاري في العالم

10 عجائب من الطبيعة المذهلة ( صور )