سبعة من أكثر الطرق خطورة في العالم











كان الشاعر الأمريكي روبرت فروست يعلم جيدا أن الطريق الذي لا يسافر عليه الكثيرون، يكون على الأرجح هو الخيار الأكثر إمتاعا وإثارة للاهتمام، على الأقل عندما يتعلق الأمر بأن يتحدث شخص ما عن أسفاره.



"الطريق الوطني رقم 5" - مدغشقر

إذا ما تحدثنا عن "الطريق الوطني رقم 5" الذي يمتد من الشمال إلى الجنوب، ليربط مدينة ماروانتسترا ومدينة سوانيرانا–إيفونغو على طول الساحل الشرقي للقارة الأفريقية، فمن الممكن هنا أن نورد ما قاله "أندرس ألم"، كبير المسؤولين عن قسم التكنولوجيا في وكالة (دبليو آيه يو) للسفريات، التي تنظم رحلات دورية إلى هذه المنطقة.




















إذ أشار "ألم" إلى أن الراغب في السفر على هذا الطريق بسيارته يحتاج إلى الاستعانة بـ"سائق وفني تصليح سيارات" في الوقت نفسه. ويضيف أنه إذا ما كان المرء "يشعر بالملل من طبقة الخرسانة"، التي تُرصف بها الطرق عادةً، فإن قيادته للسيارة على هذا الطريق - الذي يصفه بـ "الأسوأ في العالم"- ستشكل وسيلة لتغيير ذلك الشعور.
فاجتياز هذا الطريق، الذي لا يتجاوز طوله 200 كيلومتر، يستغرق 24 ساعة تقريبا بالسيارة، نظرا لوجود مناطق تكسوها الرمال، وأخرى بها صخور صلبة، وثالثة توجد فيها جسور بالية متآكلة، والتي يتوجب على قائدي السيارات على هذا الطريق معاينتها قبل محاولة عبورها.
كما يصبح الطريق شديد الخطورة بصفة خاصة خلال موسم الأمطار (الذي يمتد من ديسمبر/كانون الأول وحتى مارس/آذار من كل عام)، إذ يقود عدم وجود طبقة رصف من الأسفلت أو الخرسانة إلى تعذر السير على العديد من أجزاء هذا الطريق.
لكن هل من جانب مضيء لهذه الصورة القاتمة؟ نعم. فغالبية أجزاء "الطريق الوطني رقم 5" تمر بمحاذاة الساحل الذي تكسوه رمال بيضاء اللون، ما يتيح للمارة رؤية مشاهد مذهلة لغابات أشجار النخيل، وكذلك مياه المحيط الهندي.



"ممر روتانغ" - الهند

تعني كلمة "روتانغ" حرفيا "كومة من الجثث"، وهو اسم مستمد من الانهيارات الطينية المميتة التي غالبا ما تغطي هذا الطريق السريع الواقع على ارتفاع يصل إلى 4.000 متر في منطقة الهيمالايا شرقي الهند. ناهيك عما تشهده هذه المنطقة من أحوال جوية متقلبة لا يمكن التنبؤ بها عامة، مثل وقوع عواصف ثلجية وانهيارات جليدية مفاجئة.




















قول ويتولد تشارب، وهو مهندس يعمل في العاصمة الأمريكية واشنطن، والذي عبر هذا الطريق على متن دراجته النارية عام 2011: "في كل موسم، يستخدم عمال (صيانة) الطرق نظام تحديد المواقع باستخدام الأقمار الصناعية جي بي إس للتعرف على المسار الذي يتخذه الطريق وإزالة الثلوج من عليه مرة أخرى".
وبمجرد الانتهاء من عمليات الإزالة هذه، يصبح الممر- بوجه عام - قابلا للاستخدام في الفترة ما بين مايو/أيار وحتى نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، رغم أن الثلوج قد تجعل من المتعذر السير عليه في أي وقت. وقد حدث هذا بالفعل عام 2010، مما أدى لتقطع السبل بنحو 300 سائح.




طريق "ترانسفاغاراسان" - رومانيا

في الوقت الذي يحظى فيه هذا الطريق بالشهرة في أوساط عشاق سباقات السيارات، فإن منعطفاته الحادة ومنحدراته المفاجئة، التي تمتد على طول مساره البالغ 90 كيلومترا، أكسبته لقب "الطريق الأفضل في العالم".




















لكن على الرغم من ذلك، فإن عددا محدودا من الأشخاص على علم بذلك الطريق؛ ثاني أكثر الطرق ارتفاعا في رومانيا.
ويشار إلى أن الطريق، الذي أقيم في سبعينيات القرن الماضي لكي يستخدمه الجيش الروماني حال وقوع غزو، يربط ما بين قمتي جبلي مولدوفيانو ونيغويو، وهما أعلى قمتين جبليتين في منطقة الكارابات جنوبي رومانيا. ويبلغ الارتفاع الإجمالي لهذا الطريق عن سطح الأرض نحو 2.034 مترا.




طريق "آير هاي واي" - استراليا

يحذر كارل لوغان، ضابط شرطة يعمل في منطقة برث الاسترالية، من أن هذا الطريق الواقع جنوبي استراليا بطول 684 ميلا، ربما يبدو للوهلة الأولى "بسيطا ومثيرا للملل"، لكن السير عليه ينطوي في الواقع على مجازفات كثيرة، خاصة عندما تعبره الحيوانات بين الحين والآخر.























طريق بريتفى هاي واي - نيبال

يبلغ طول هذا الطريق 174 كيلومترا، ويربط ما بين العاصمة النيبالية كاتماندو ومدينة بوكارا، ويمر بمحاذاة معالم من بينها قمة جبل أنابورا، وهي عاشر أعلى قمة جبلية في العالم، والمحمية الطبيعية الملحقة بتلك المنطقة.























طريق "كوليما هاي واي" - سيبيريا

يعرف السكان المحليون طريق كوليما السريع باسم (تراسا)؛ وهو ما يعني ببساطة (الطريق). ويعود ذلك الاسم إلى أن "كوليما" هو الطريق الرئيسي الوحيد في هذه البقعة المقفرة المتجمدة في شرقي سيبيريا. غير أن هناك اسما أخر يُطلق على هذا الطريق السريع ويعبر عن تاريخه المأساوي، وهو "طريق العظام".
























نفق غوليانغ - الصين

لعقود طويلة ظل تسلق الجبل على الأقدام هو السبيل الوحيد للوصول إلى قرية غوليانغ الصغيرة الواقعة على قمة جرف صخري في جبال تايانغ شرقي الصين.
وبعدما رفضت الحكومة شق طريق يكفل الوصول إلى القرية، ما أدى إلى أن تتحول فعليا إلى منطقة أشباح، قرر السكان الاضطلاع بهذه المهمة بأنفسهم.

























يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على موقع BBC Travel.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل 10 صحاري في العالم

10 عجائب من الطبيعة المذهلة ( صور )